Español  English  Français  
النهام و الاختام

قد يكون الجمهور العربي ،غير الخليجي ، قد سمع كثيراً صيحة "هو يا مال" ولكن الأغلبية لا تعرف لماذا تغني ؟ ومن الذي يتغني بها ؟ ليس هذا فقط ، ولكن أغلب العرب لا يعرفون شيئاً عن مجتمع الخليج قبل النفط ، لذا تقوم "هوت سبوت فيلمز"بتنفيذ سلسلة وثائقية جديدة لصالح قناة الجزيرة الإخبارية ، ستعرض في آواخر العام 2010 ، للتعريف بمجتمع الخليج الضارب في القدم.

البحرين أو أرض دلمون كانت تمثل حضارة هامة في المنطقة منذ ثلاثة آلاف عام ، وتحت عنوان أختام دلمون يدور الفيلم الوثائقي القصير [26 دقيقة] عن أهم أثر فني واقتصادي يؤكد أن منطقة الخليج كانت منذ القدم مركزاً هاماً لعبور التجارة في العالم القديم ، حيث قام أبناء دلمون الأقدمين بتصنيف هذه السلع التجارية والتعبير عنها بصرياً من خلال أيقونات أو أختام رائعة التشكيل البصري و القيمة الإقتصادية ، فصار لكل سلعة ختم معبر عنها ، كما كانت ذات الأختام توضع علي مخازن هذه السلع وبعضها كانت توضع علي أكياس و مغلفات السلع ، فكانت "لوجوهات" بالمعني العصري للكلمة ، قبل وجود الدعاية والإعلان بمفهومها الحديث.



ومن البحرين أيضاً يقدم ذات المخرج ، "مصطفي يوسف" قصة أخري عن "النهام" أو مغني سفينة الغوص ، صاحب صيحة "هو يا مال" ، الذي كان يقدم موسيقي خاصة ومميزة لكل أهل الخليج ، ولكن دوره الوظيفي كان تشجيع البحارة من أجل البحث عن اللؤلؤ ، فكان أجره يصل إلي ضعف أجر البحار الواحد للدلالة علي أهمية الدور الذي كان يقوم به ، وبالرغم من انتهاء هذا الدور فعلياً بعد مرحلة النفط إلا أن القيمة الفنية و الغنائية لهذه الألحان وتلك الموسيقي بقيت إلي الآن.

فريق عمل كلا الفيلمين ، "أختام دلمون" و "النهام" ، المخرج "مصطفي يوسف" و المصور "محمد عبد الرؤف" و البروديوسر "ليا منسي" سيصلون العاصمة البحرينية المنامة في الخامس والعشرين من شهر مايو – أيام 2010 ، ويعتبرون أنهم في مهمة معرفية ، قبل أن تكون مهمة فنية ، حيث أخذتهم متعة إكتشاف الخليج من خلال التاريخ ، وليس من خلال المولات و الأبراج العالية وهو ما كانوا يعرفونه فقط عن الخليج فيما قبل.