Español  English  Français  
مخطوطات نجع حمادي

كأنها أرض ملغومة ، يسير فيها فريق عمل فيلم "مخطوطات نجع حمادي" بقيادة المخرج "حسام نور الدين" لتوثيق قصة اكتشاف مخطوطات نجع حمادي ، التي وجدها ذات يوم من أيام العام 1945 فلاح مصري بسيط ، يدعي "محمد السمان" ، كان يعمل في حقله ووجد جرة قديمة مليئة بالمخطوطات.

 

ومضت أعوام عدة ، قبل أن يعلم رجال الآثار المصرية شيئا عنها. فلقد أخفى "السمان" أمر المخطوطات تماماً عن السلطات الحكومية بمجرد إدراكه لقيمتها الأثرية، رغبة منه في بيعها في سوق الآثار ، والحصول على مكاسب مالية مقابلها. وعندما طرحت المجلدات في سوق الأنتيكة بالقاهرة، سمع رجال مصلحة الآثار - التي كانت تابعة لوزارة المعارف آنذاك - بالموضوع فقاموا بشراء أول مجلد ظهر في السوق وحفظوه بالمتحف القبطي، إلا أنهم حتى ذلك الوقت لم يدركوا القيمة الحقيقية لهذه المجلدات، نظرا إلى عدم وجود خبراء متخصصين للتحقق من أصلها.

وقام رجال الآثار بحفظ المجلدات التي في حوزتهم بالمتحف القبطي إلا أن التجار تمكنوا من تهريب جزء كبير من المجلد رقم 13 ، الذي يتضمن خمسة مخطوطات ، إلى خارج البلاد، وعرضوه للبيع في الولايات المتحدة الأمريكية. ولما علم "جايلز جمسبيل"، أستاذ تاريخ الديانات بجامعة أوتريش الهولندية بأمر النصوص المعروضة للبيع، أقنع مؤسسة مهتمة بشراء الأجزاء المطروحة للبيع.

المعلومات والحقائق الجديدة التي طرحتها المخطوطات صدمت أستاذ تاريخ الأديان ، الذي وجد أن المخطوطات ستغير الكثير من حقائق الديانة المسيحية وما عرف عن السيد المسيح نفسه ، عليه السلام ، حيث تشكك المخطوطات في قصة صلبه ، وتتبني قصة أقرب ما يكون إلي الرواية القرآنية .

عن مخطوطات نجع حمادي يدور هذا العمل الوثائقي الكبير، الذي يستخدم كل فنون الفيلم ، من مشاهد إعادة تمثيل ، إلي مشاهد حية ، مروراً بالصور و اللقطات الأرشيفية و المقابلات و الشهادات ، في القاهرة ولندن ، لتوثيق هذه القصة الهامة و الأثر العلمي والديني الكبير الذي خلفته المخطوطات.

الفيلم من تنفيذ شركة "هوت سبوت فيلمز" وسيعرض علي شاشة قناة "الجزيرة الوثائقية" ضمن سلسلة وثائقيات ، ومن إخراج حسام نور الدين الذي كتب السيناريو أيضاً ، وتصوير "زكي عارف".